AR

اختار اللغة

نهجنا الذي يركز على الأشخاص

إن أهم مورد لدينا والذي يجعل Hayat ناجحة في 5 قارات وأكثر من 100 دولة هو موظفونا الديناميكيون المنفتحون على الابتكار والتطوير. يقف كل فرد يعمل في حياة جنبا إلى جنب مع كل شخص يلمسه بالعمل الذي يقوم به هنا طوال حياته أو حياتها، ويوفر فائدة للأجيال من خلال تقديم منتجات عالية الجودة مع إثراء حياتهم.
تعتقد حياة أنه من أجل مستقبل مستدام، من الضروري إنشاء عالم مشترك حيث يمكن لجميع الأشخاص العيش في ظروف أفضل وأكثر صحة والاستفادة من الفرص على قدم المساواة، ويضع "الإنسان" في قلب رحلته نحو العولمة. يشكل هذا النهج الذي يركز على الإنسان أيضا أساس سياسة الموارد البشرية للمجموعة
9,000
العدد الإجمالي للموظفين
4,000/5,000
الموظفين المحليين والأجانب
102,490
الساعات المخصصة للتدريب

تجربة "حياة"

التطور الوظيفي

نؤمن بأهمية التطوير والقيادة من أجل ثقافة مؤسسية قوية وعلامة تجارية لصاحب العمل. وكمنظمة تخلق قادتها وتستمد طاقتها من ديناميكيتها، فإننا نقدم فرص التطوير لموظفينا على جميع المستويات من خلال برامج التنمية المستدامة. من خلال شعار "بناء المستقبل ابتداءا من اليوم"، الذي تستند إليه جميع ممارسات الموارد البشرية لدينا، نقوم بتهيئة عمليات التطوير لموظفينا على جميع المستويات، من فترة التدريب إلى مستوى القيادة العليا. وندعم بشكل مباشر تطوير الكفاءات القيادية من خلال برامجنا التنموية.

بفضل نظام تقييم الأداء العادل والموثوق والجيل الجديد لدينا، نتابع تقدم جميع موظفينا خطوة بخطوة، بدءا من عملية التوظيف، وندعم تحقيق أهدافهم من خلال التعليقات المستمرة بما يتماشى مع خطط التطوير الوظيفي الخاصة بهم.

التنوع والتضمين

كشركة عالمية، نعتبر أن وجود موظفين من مناطق مختلفة من العالم ثروتنا، بحيث تعكس هذه رؤية التنوع في ثقافة شركتنا. بالإضافة إلى ثقافة الشركة الرئيسية، والتي تشكلت من خلال مبادئنا وقيمنا الأساسية، فإننا نمتلك ثقافات فرعية مختلفة ونؤمن بأهمية الحفاظ عليها. في جميع أنشطتنا، نقدم منصات حيث يمكن لموظفينا مشاركة آرائهم واقتراحاتهم، بغض النظر عن مستواهم، ونقوم بتنفيذ جميع ممارساتنا بنهج شامل.

نحن نضمن منع التمييز من خلال "مبادئ العمل الخاصة بمدونة الحياة الخاصة بأخلاقيات العمل" التي تدعم التنوع والشمول، كما نلتزم بتوفير بيئة عمل صادقة وعادلة ومتساوية وآمنة وصحية لجميع موظفينا على أساس عالمي نعطي الأولوية لوصول موظفينا بشكل كامل وفي الوقت المناسب إلى حقوقهم الشخصية، ونوفر الفرص والإعدادات اللازمة لتطورهم المهني والفردي.

نعتبر المشاركة إحدى أهم اللبنات الأساسية التي تدعم ولاء الموظفين، وهي جزء لا غنى عنه في نهج الموارد البشرية لدينا. وندعم التنوع والشمول من خلال "سفراء الولاء"، وهي منصة يتطوع فيها موظفونا لتعزيز التنوع المعرفي، والعمل معا في مقترحات العمل وإنتاج المشاريع، والحفاظ على شبكة اتصال مستمرة.

الابتكار المستمر

نقود استراتيجيات وأنظمة وممارسات الموارد البشرية جنبا إلى جنب مع الإدارة العليا من خلال إنشاء أنظمة وعمليات مبتكرة لتوفير بيئة عمل أفضل وفعالة لموظفينا والمساهمة في تطويرهم. ومن خلال هذه النظام، ندمج أحدث وأفضل الممارسات في صناعتنا في عملياتنا التجارية، من أجل تحقيق النجاح المستدام، كما نركز على المشاريع التي ستعدُّنا للمستقبل.

ثقافة العمل

نعتقد أن "القيم" هي العنصر الذي يوحد الثقافات الفرعية المختلفة على أسس جوهرية، هاته القيم التي تتبناها الشركة. نعتقد أن الضمان الأكبر من أجل مستقبل دائم لشركة الحياة يتمثل في الهيكل الذي يجتمع فيه جميع موظفينا، وذلك من خلال اتحادهم حول هذه القيم المشتركة، وجلبهم للتنوع من ثقافاتهم والتي تغني وتثري مجموعة القيم والمبادئ لتي تؤمن بها الشركة.

منصات التواصل (محادثات حياة - التدوينات الملهمة)

من خلال خطة اتصال فعالة ومستدامة، نقوم بتنفيذ أنشطة اتصال داخلية وندوات عبر الإنترنت يشارك فيها جميع موظفينا. نخلق بيئة اتصال مباشرة وصحية من خلال الجمع بين الإدارة العليا وموظفينا على منصات مختلفة.

موظفو حياة يتحدثون عن حياة

ألينا ميركان

أخصائية موارد بشرية عالمية مبتدئة

مراد بولوت

مدير مجموعة التسويق - آسيا

سيلين ديكيلي

مديرة تطوير العلامة التجارية العالمية

فرص العمل في حياة

اكتشف برنامج حياة للتدريب الداخلي

من خلال برنامج "اكتشف حياة"، نوفر لطلاب الجامعات الفرصة لتنفيذ مشروع حقيقي مع خبراء محترفين في مجالهم، في فترة خبرة مدتها شهرين. وبالتالي، فإن الطلاب الذين يشاركون في البرنامج لديهم الفرصة للاستفادة من معرفة وخبرة المهنيين وتطوير كفاءاتهم، مع إتاحة الفرصة لإدارة حياتهم المهنية.

معلومات أكثر

برنامج H جيل MT

من خلال برنامج تدريبي "إدارة جيل حياة"، نهدف إلى إنشاء جيل يتبنى ثقافة وقيم وكفاءات شركتنا ونسعى أن يكون جيلا يساهم في تشكيل مستقبل شركتنا. ضمن نطاق البرنامج، يتم دعم المسارات الوظيفية للخريجين من خلال التناوب الوظيفي والتدريب الفني والقائم على الكفاءة. بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يعمل الخريجون في مشروع معين خارج روتين عملهم اليومي وتقديمه إلى الإدارة.

معلومات أكثر

الحياة في الحرم الجامعي: فعاليات الجامعة

نجتمع مع زملائنا وطلاب الجامعات على العديد من المنصات. ونهدف إلى خلق بيئة اتصال قوية مع الاجتماعات التي نعقدها من أجل تقديم تجربة حياة ومشاركة الفرص الوظيفية، مع الاهتمام بتعزيز روابط بيننا

معلومات أكثر

يمكنك متابعتنا والتعرف على فرصنا الوظيفية هنا.